logo
وجيز

ما بعد الرأسمالية
16:09 | 0/10

المؤلف   بول مايسون

يؤثر العالم الرقمي بحركة النّقد في العالم لتتداخل هذه التأثيرات مع الرأسمالية وتغير في مساراتها.

في ظل الاضطرابات التي طرأت على الاقتصاد العالمي في العقود المُنصرمة -وخصوصًا عند حدوث الأزمة العالمية في عام 2008 م- تأثرّت الرأسمالية بشكل كبير نتيجة هذه التذبذبات، ناهيك عن ظهور العالم الرقمي الذي أصبح يحتوي على مجتمعات تُدار بأكملها من خلاله، مجتمعات ذات كيان واقتصاد منفصلين عن نموذجية العالم الذي نعيشه، لذا كان لا بدّ من تجديد رؤية الرأسمالية نحو مسارات وأفكار أكثر إبداعًا حفاظًا على ديمومتها واستمرارها.