logo
وجيز

من حياة السود مهمة في سبيل حريتهم
10:45 | 0/8

المؤلف   كيانغا-ياماهيتا تايلور.

عادةً ما يعطي التنوع في الألوان طابعاً مميزاً ومنظراً جذّاباً، لكن هل الاختلاف في لون البشر يعطي الطابع ذاته؟

اجتاحت أميركا موجةٌ من الغضب العارم، طوال عشرة أشهر امتّدت من صيف عام 2014م إلى ربيع عام 2015م، نتيجةً لعمليّة اغتيال الشّرطة الشابّ الأسود "مايكل براون" - ممارساتٌ عنصريّة من قبل الشّرطة تجاه ذوي البشرة السّوداء- إلى انفجار الأمريكيّين من الأصل الأفريقي، حيث بدأ الكابوس الأمريكيّ والحركة النّاشطة التي نشأت في المجتمع الأمريكي الأفريقي بهدف التخلّص من العنصريّة ضدّ السّود.