logo
وجيز

جوهرة في يد فحام
17:30 | 0/7

المؤلف   تركي الدخيل

ماذا حدث لليمن السعيد ليصبح حزينًا كئيبًا؟

نشر هذا الكتاب عام (2010) بعدما أجرى الكاتب تركي الدخيل العديد من اللقاءات الصحفية مع يمنيّين وزار اليمن عدة زيارات، وكان قد استلهم اسم الكتاب من عبد العزيز الثعالبي وهو أول من وصف اليمن بـ(الجوهرة في يد فحام)، وهو وصف بليغ لحالة اليمن السعيد الذي يعدّ درة مكنونة ولكن غير مستغلّة؛ فيها أهم الموارد التي تساعد في ازدهار أي بلد، ولكن مع ذلك تعتبر من أفقر البلاد.